الماراثون

يعود أصل تسمية الماراثون  أطول السباقات في البرنامج الأولمبي  إلى معركة ماراثون التي وقعت في العام 490 قبل الميلاد عندما قام جندي إغريقي يُدعى فيديبيدس بالركض لمسافة تزيد عن 42 كيلومتر من ميدان المعركة إلى مدينة أثينا ليبلغ أهلها بأنباء الانتصار العسكري على المحتلين الفُرس.  

توفي فيديبيدس جراء الإرهاق بعد قيامه بالركض لمسافة 150 ميل في اليوم السابق أيضا وكان ما فعله سبباً في إدراج الماراثون في البرنامج الأولمبي في النسخة الأولى من الألعاب الأولمبية الصيفية في العام 1896.   

امتد السباق في النسخة الأولى من الألعاب الحديثة لمسافة 40 كيلومتر قبل أن تتم زيادة مسافته لتصبح 26 ميل وتمت بعد ذلك إضافة 385 ياردة في ألعاب لندن الأولمبية في العام 1908 لتُعتمد هذه المسافة اعتباراً من العام 1921.  

أضيف سباق الماراثون للسيدات في البرنامج الأولمبي ابتداء من دورة ألعاب 1984.  

تشهد نسخة الدوحة 2019 من بطولة العالم لألعاب القوى تنظيم سباق الماراثون الليلي للمرة الأولى في تاريخ البطولة، حيث يقام السباق على كورنيش الدوحة بأفقه المضاء بصورة خلابة في الخلفية 

وقال رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى سباستيان كو: “إنها حقاً فكرة مبتكرة ومختلفة وتلبي بعض متطلبات الأسواق الرئيسية في سباقات الماراثون حول العالم، كما ينبغي علينا دوماً أن نفكر في حالة الرياضيين أنفسهم ونسعى إلى توفير سبل الراحة لهم”. 

وفي تعليقه على آراء الرياضيين في خوض أول ماراثون ليلي في بطولة العالم لألعاب القوى، قال كو “إنهم متحمسون للغاية” مؤكداً أن نجوم الماراثون يدعمون هذه الفكرة.  

وأضاف “أعتقد ستستمتع الجماهير وكذلك المشاهدون عبر شاشات التلفزيون بفرصة متابعة المنافسات أمام هذه الخلفية الرائعة”. 

يمكن للجماهير الحصول على تذاكرهم عبر شبكة الانترنت للتأكيد على متابعتهم لمنافسات بطولة العالم لألعاب القوى  الدوحة 2019، والتي تقام خلال الفترة من الجمعة الموافق 27 سبتمبر وحتى الأحد الموافق 6 أكتوبر من خلال الرابط التالي: 

 https://iaafworldathleticschamps.com/doha2019

#AIMBEYOND @IAAFDoha2019

27th September to 6th October 2019