معتز برشم: فخر قطر

05 / 10 / 2019

حضر حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى المنافسة النهائية للوثب العالي للرجال التي أقيمت في استاد خليفة الدولي ضمن بطولة العالم لألعاب القوى – الدوحة 2019 والتي شهدت حضوراً جماهيرياً كبيراً مساء يوم الجمعة، لمشاهدة البطل القطري معتز برشم يدافع عن لقبه بطولة العالم، ولم يخيب النجم البالغ من العمر 28 عامًا الآمال وحقق ما جاء من أجله الأمير والشعب والجمهور.

وبالقفز ارتفاع 2.37 متراً مستخدماً تكتيه الخاص الذي لا تشوبه شائبة، أصبح برشم، الذي نجح في إحراز لقب العالم في نسختين متتاليتين وأصبح ثاني رجل يحرز أكثر من لقب بطولة العالم في تاريخ الوثب العالي، أول لاعب وثب عال يأتي وراء الأسطورة الكوبية صاحبة الرقم القياسي العالمي خافيير سوتومايور.
قبل أربع سنوات من هذا الفوز، عندما قامت مجموعة من الصحفيين بزيارة الدوحة من أجل مشروع الاتحاد الدولي لألعاب القوى “يوم في حياة معتز برشم”، وصف رئيس الاتحاد القطري لألعاب القوى برشم ب”الكنز الوطني الحقيقي”.

وعبر السيد ثاني عبد الرحمن الكواري بقوله: “لقد قمنا جميعاً، الاتحاد، اللجنة الأولمبية، والنادي العسكري، بالعمل من أجل هذا الفوز، حرصنا أن نقدم له الدعم المادي والمعنوي”. ويضيف بالقول: “قبل سنوات، لم نكن نعرف كيف سنقدم ألعاب القوى للأطفال، أمضينا أوقاتاً كثيرة كنا نتباحث فيها حول الطريقة المثلى لتعريفهم بهذا العالم، لكن كنا ما نزال في بداية مشوارنا ولم تكن النتائج عظيمة. لكن الوضع تغير الآن منذ أن بدأ معتز يتألق على الساحة العالمية”.
وبتنظيم بطولة العالم لألعاب القوى على أرض الوطن، حظي معتز بالكثير من الدعم من جميع الجهات، وخاصة في يوم المنافسة النهائية في الاستاد، وعن ذلك يقول: “لم أطلب منهم الحضور اليوم، ثم رأيتهم في الاستاد وأنا أتنافس، كان الملعب ممتلئًا بالكامل بالمشجعين. لقد آمنوا بقدراتي ودعموني، وأعتقد أن هذا سيحدث تأثيراً إيجابياً للرياضة في قطر في المنافسات المقبلة. اليوم، رأيت الفرح في عيون الناس، لم يصدقوا الأمر فالبداية، لكنهم يصدقونه الآن”.

كانت المنافسة تسير على ما يرام بالنسبة للنجم القطري، حتى تم رفع العارضة إلى ارتفاع 2.33 متر، حيث أصبح الأمر مقلقاً خاصةً بعد أن أخفق في محاولتين وفقد الصدارة مؤقتاً، ولم يتبق له سوى محاولة واحدة مصحوبة بضغط نفسي هائل، يقول برشم: “لم أكن مستعدًا مئة بالمئة، لكن مع وجود كل هؤلاء المشجعين الذين كانوا يهتفون لي، نسيت كل شيء”.

ويتابع بالقول: “في محاولتي الثالثة للقفز فوق ارتفاع 2.33 متر، قلت في نفسي ببساطة ‘سأنجح في ذلك ‘ لم أفكر في التكتيكات أو الأسلوب، كان علي فقط أن أبذل أقصى ما لدي، كان علي أن أنجح، هذا ما كنت أفكر فيه، أن أستخدم كل القوة التي لدي، فهذه كانت محاولتي الأخيرة، لذا لم ارد أن أوفر أي جهد”. وأضاف بالقول: “قلت في نفسي، حسناً، لا يهم ما سيحدث الليلة، إذا أصبت في جسدي، إذا كانت هذه منافستي الأخيرة، سأقدم كل ما لدي”.

هذا وقد أحرز نجم قطر الرقم القياسي الآسيوي بقفزة ارتفاعها 2.43 متر، ولقبين عالميين، وميداليتين أولمبيتين، برونزية من لندن 2012، وفضية من ريو 2016، إلا أنه لم يحقق هدفه الأكبر حتى الآن، وحول ذلك يعلق مبتسماً: “أولمبياد طوكيو هي هدفي الأكبر ، لكنني لا أعلم بعد الخطة لذلك، أحتاج إلى أن أتحدث مع مدربي وفريقي لنضع الخطة للموسم المقبل، مدربي رجل عبقري وبالتأكيد لديه خطة ما في عقله. لكن الأهم الآن بالنسبة لي هو أن أحافظ على صحتي ولياقتي”.

#AIMBEYOND @IAAFDoha2019

27th September to 6th October 2019